مقالات في القانون السوري

7 أسباب تجعل القاضي غير صالح للنظر في الدعوى

القانون السوري

أورد المشرع السوري 7 أسباب يكون فيها القاضي غير صالح للنظر في الدعوى وممنوعاً من سماعها ولو لم يردّه أحد الخصوم وذلك في الأحوال الآتية:

  1. إذا كان بينه وبين أحد الخصوم أو وكيله قرابة أو مصاهرة حتى الدرجة الرابعة: وتكون تلك القرابة سبباً من أسباب رده ورفع يده عنها لأن من شأنها أن تؤثر في حياده والانحراف عن طريق العدالة، سواءً كانت تلك القرابة أو المصاهرة مصدر ود وثيق أو كراهية عميقة.
  2. إذا كان له أو لزوجه ولو بعد انحلال عقد الزواج خصومة قائمة مع أحد الخصوم في الدعوى أو مع زوجة أحد الخصوم.
  3. إذا كان وكيلا لأحد الخصوم في أعماله الخاصة أو وصيا أو قيما عليه.
  4. إذا كان له أو لزوجه أو لأحد أقاربه أو أصهاره على عمود النسب أو لمن يكون هو وكيلا عنه أو وصيا أو قيما عليه مصلحة مباشرة في الدعوى القائمة: ويقصد بالمصلحة أن يكون مالكاً أو شريكاً في الحق المدعى به، أو أنه يمكن أن يستفيد من تلك الدعوى وذلك عن طريق تحقيق كسب مادي أو حتى منع ضرر يمكن أن يلحق به من خلالها، فالمصلحة تتحقق سواءً كانت تؤدي إلى الربح أو إلى دفع خسارة
  5. لا يجوز أن يجتمع في هيئة قضائية واحدة قاضيان أو أكثر تربطهما رابطة الزوجية أو صلة مصاهرة أو قرابة حتى الدرجة الرابعة وإذا وقع الزواج أو المصاهرة أثناء وجود القاضيين في هيئة واحدة فعلى القاضي الأحدث أن يتنحى ويقدم طلبا بنقله.
  6. إذا كان بين القاضي أو ممثل النيابة العامة أو المدافع عن أحد الخصوم صلة قرابة أو مصاهرة حتى الدرجة الرابعة.
  7. إذا كان قد سبق للقاضي أن نظر في الدعوى واتخذ قرارا كاشفا فيها بدرجة قضائية أخرى أو كان قد ترافع عن أحد الخصوم فيها أو كان خبيرا أو محكما أو كان قد أدى شهادة فيها.

والأسباب السابقة من النظام العام وجزاء تحقق وجودها بطلان الحكم الصادر. وبالتالي في حال صدور الحكم مشوباً بالبطلان فيمكن الطعن به بطرق الطعن المعروفة.. ونشير هنا إلى أن الانبرام يغطي البطلان ويغطي ما شاب الحكم من عيوب لا تصل الى درجة الانعدام.

ملاحظة: لتحميل قانون أصول المحاكمات المدنية السوري الجديد pdf يرجى الانتقال للصفحة التالية

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق